ذكرت مصادر إعلامية مقربة أن الوزير لحبيب الشوباني تقدم لخطبة الوزيرة سمية بن خلدون بعد ان حامت الكثير من الشكوك والغشاعات حول العلاقة التي تربط بنهما.

وذكرت جريدة اخبار اليوم” ان والدة الوزير الحبيب الشوباني  باركت الزواج وان زوجته وافقت علية، في حين سبق لوالدته ان رفضت زواجه من سيدة أخرى.

وكانت أخبار كثيرة راجت حول علاقة محتملة بين الوزيرين وكتبت مواقع كثيرة في الامر إلى درجة استحضار غضبة و بنكيران حين علمه بالامر وعدم حضور الوزيرين لمجلس حكومي سابق.

وكان حميد شباط قد نعث الوزير الشوباني ب “زير” النساء في لقاء حزبي، امر دفع بالوزير الشوباني إلى اللجوء إلى القضاء إلى جانب الوزيرة سمية بنخلدون، التي أكدت حينها أن لا علاقة للوزير الشوباني بأمر طلاقها من زوجها.

من جهة أخرى لم ينج الوزيران من استهدافهما عبر ترويج اسمهما كمعنيين في التعديل الحكومي الموسع الذي يتم التهييئ له، ولعل تاكيد زواجهما اليوم سيطرح مزيدا من الاسئلة عن كيفية تسرب اسرار ارتباطهما إلى الإعلام، ارتباط تحول إلى رباط عائلي بمباركة الزوجة والوالدة حسب الأخبار المنشورة في “اخبار اليوم”.

تهانينا للوزيرين.