عمر محموسة ل”ماذا جرى”
غزت صورة اخذت خلال الهجمات الارهابية الأخيرة على باريس الفرنسية المواقع الاخبارية العربية وانتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشكل سريع، مذكرة المواطن العربي بالصورة التي أحزنت العالم قل عدة سنوات وهي صورة قتل الطفل الفلسطيني محمد الذرة برصاص جندي صهيوني وهو بين صدر والده وبين قمامة أمام الكاميرات.
وكانت باريس قد كررت الصورة بعدما ظهرة صورة طفل يحتمي بقمامة وعلى يمينه شخص آخر رجح أن يكون أبوه، وعلامات الخوف والرعب بادية من طريقة احتمائه.
هذا وقد أرعبت الهجمات الارهابية الغير مسبوقة فرنسا ومعها عددا من الدول الاوروبية بعدما وقعت انفجارات في مناطق مختلفة من العاصمة باريس وخرجت “داعش” بتصريح أكدت فيها تبنيها هذه الهجمات.