مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

اعتدی مجهول بشكل شنيع علی أستاذة بإعدادية عمر بن الخطاب، في بلدية جرف الملحة، التابعة لإقليم سيدي قاسم تم إلحاقها بهذه الإعدادية في إطار سد الخصاص ، و يعتبر الاعتداء هو الخامس من نوعه في أقل من شهر.
و قد نجت الاستاذة من موت محقق بعد إصابتها بضربة قوية، على مستوى كتفها الأيسر، ناجمة عن حجرة رشقت بها ، ما عرضها لأزمة نفسية حادة.
و استنكرت اسرة الضحية موقف رجال الشرطة ، الذين لم يحرروا لها المحضر بالرغم من تقديم شكاية ، حيث اكتفى احدهم بأخذ رقم هاتفها فقط دون مباشرة أي إجراء إداري.