عمر محموسة ل”ماذا جرى”

هاجم محمد عبد العزيز المراكشي زعيم جماعة االبوليساريو الوهمية  الجمهورية الفرنسية بشكل عنيف، متهما إياها بما سماه “عرقلة عمل المجتمع الدولي للضغط على المغرب”، حيث لم تنجو إسبانيا هي الاخرى من مثل هذا الهجوم الجديد محملا إياها هي الاخرى مسؤولية “الجمود” الذي تعرفه قضية الصحراء، معتبرا أن اوروبا جزء من المشكل.

واستمر المراكشي في رحه الغريب مشيرا إلى أنه “يجب على أوربا أن تتحول إلى جزء من الحل بدل كونها جزءا من المشكل” على حد قوله.

وجاء هذا التصريح المستفز للجمهورية الفرنسية والمملكة الاسبانية خلال مؤتمر نظم باسبانيا اطلق عليه اسم “مؤتمر التضامن مع الشعب الصحراوي”.