عمرمحموسة ل”ماذا جرى”

بعد الهجمات الارهابية الخطيرة والمرعبة التي عرفتها فرنسا أول أمس مخلفة مئات الضحايا، وتم تبنيها من رف التنظيم المتطرف المسمى “داعش” خرج رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس بتصريح غداة هذه الهجمات يؤكد فيها بأن فرنسا في حالة حرب وستضرب عدوها الجهادي بهدف تدميره، قاصدا بذلك الدولة الاسلامية داعش.

وأشار رئيس الوزراء أن فرنسا ستطرد فوراً جميع الأئمة المتشددين والمعروفين بخطابهم المتطرف بمساجد وجمعيات فوق التراب الفرنسي، مؤكدا نحن في حرب، سنتحرك ونضرب هذا العدو الجهادي من أجل تدميره” في فرنسا وأوروبا وسوريا والعراق.