ماذا جرى،  متابعة

أكدت صفحة “محبو الملك” على موقع الفيسبوك،  أن الملك محمد السادس كان يتجول وسط باريس،  قبيل وقوع التفجيرات الإرهابية لمساء أمس.

ونشرت هذه الصفحة المطلعة، صورة للملك وهو بجانب أحد المهاجرين المغاربة، وسط مدينة باريس التي حل بها  قبل أيام قليلة من أجل قضاء جزء من فترة نقاهته الطبية هناك، قادما إليها من مدينة العيون.

الصورة تؤكد أن الحالة الصحية لملك البلاد تحسنت والحمدلله،  بعد الأنفلوانزا الحادة التي ألمت به وأجبرته على قطع زيارته التاريخية للصحراء المغربية.