أعلن متحدث باسم وزارة الداخلية الفرنسية السبت 14 نوفمبر/ تشرين الثاني أن البلاغ بشأن فندق “بولمان” قرب برج إيفل في باريس كان كاذبا، والذي تسبب بإخلاء المنطقة القريبة.

وكانت وكالة “رويترز” نقلت عن شهود عيان قولهم إنه تم إخلاء المنطقة المحيطة ببرج إيفل في باريس وحديقة “شامب دي مارس” المجاورة وأن تجمعا مكثفا للشرطة لوحظ عند فندق “بولمان”.

وأكد شهود عيان آخرون وجود رجال الشرطة المدججين بالسلاح في موقع الفندق.