قالت تقارير صحفية السبت إن الشرطة الفرنسية أوقفت أحد منفذي الهجمات على بوابة الدخول إلى ملعب “ستاد دي فرانس”.

وأشارت صحيفة “وول ستريت جورنال” إلى أن المهاجم حاول الدخول إلى الملعب بإشهاره بطاقة دخول لحضور المباراة الودية بين منتخبي ألمانيا وفرنسا.

وبعد أن شككت الشرطة به، قامت بتفتيشه لتكتشف حزاما ناسفا حول جسمه ، فقام الأخير بتفجير نفسه وسط الجموع على بوابة الملعب.

من جانب آخر، نقلت صحيفة “ديلي ميل” أن أحد منفذي الهجوم على “ستاد دي فرانس” يبلغ من العمر 15 عاما.