ماذا جرى، خاص

علم موقع ماذا جرى من مصادر جد عليمة أن ضحايا مغاربة أصيبوا في حوادث الأمس بالعاصمة الفرنسية باريس.
ومن بين الضحايا حسب مصادرنا الخاصة مهندس معماري مغربي يبلغ من العمر 28 سنة وتزوج من فرنسية، مات متأثرا بجروح بليغة بعد إصابته بطلقات نارية قرب صدره.
وتقول نفس المصادر أن مواطنا مغربيا آخر مقيما في فرنسا،يبلغ من العمر 35 سنة يوجد في هذه الأثناء بمستشفي سان اي توان بباريس لتلقي العلاجات الضرورية بعد إصابته بجروح اعتبرت ليست بليغة.