قتل 10 أشخاص وأصيب نحو 60 آخرين بجراح السبت 14 نوفمبر/تشرين الثاني في حادث خروج قطار فائق السرعة تجريبي عن مساره في مدينة إكويرشيم بالقرب من ستراسبورغ شرق فرنسا.

وقالت وسائل إعلام إن عدد القتلى غير محدد بعد، وإن فرق الإنقاذ تمارس مهامها في مكان الحادث، مشيرة إلى أن مروحية نقلت عددا من الجرحى إلى المستشفى.

وأشار مسؤول محلي إلى أن سبب الحادث كانت “السرعة الزائد”، حسبما أفادت وكالة فرانس برس.

ومن جهتها أكدت الشركة الوطنية الفرنسية للسكك الحديدية أن ما حصل يعد حادثا، لكنها لم تقدم أي معلومات أخرى.

ومن الجدير بالذكر أن الحادث وقع للقطار فائق السرعة ” غراندي فيتيس” الذي لم يدخل الخدمة بعد على الخط الجديد الواصل بين باريس وستراسبورغ.