في إطار متابعتها لتطورات الأحداث بفرنسا علم اليوم أن أحد منفذي الهجمات التي وقعت البارحة تعود جنسيته الى فرنسا،في حين عثر قرب بقايا جثة احد المنفذين جواز سفر روسي.
وكان شهود عيان أكدوا البارحة أن المنفذين ذكروا لفظ سوريا أثناء هجومهم على المسرح.
وقد أعلن الرئيس الفرنسي الحداد الوطني، ويلقي كلمة أمام البرلمان يوم الاثنين.
وعلم في ألمانيا قبل لحظات انه تم إلقاء القبض على أحد المتورطين في الهجمات