قال رئيس وزراء هولندا مارك روته يوم السبت إن بلاده ستعزز الأمن على حدودها وفي مطاراتها عقب هجمات باريس مضيفا أن الهولنديين “في حالة حرب” مع تنظيم الدولة الإسلامية.

وتابع روته قائلا للصحفيين إنه ستتم مراقبة حركة المرور من فرنسا وإليها بما في ذلك المطارات ومحطات السكك الحديدية. وأشار إلى أن جميع أجهزة الأمن على درجة عالية من التأهب.

وقال “إن قيمنا وحكم القانون لدينا أقوى من تطرفهم… داعش (الدولة الإسلامية) هي عدونا. نحن في حالة حرب مع داعش. ولسنا في حرب مع أي دولة أو معتقد ولا مع الإسلام