مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

عرض باريسيون مساعدة من تقطعت بهم السبل بعد الهجمات الدموية التي ضربت باريس و نتج عنها سقوط أكثر من 120 قتيلا حتى الآن . وبعد ساعات فقط من حدوث الهجمات انتشر هاشتاج ليصل عدد من أعاد نشره إلى 400 ألف شخص على مواقع التواصل الاجتماعي و التدوينات القصيرة تويتر . كما بدأت بعض سيارات الأجرة بنقل الناس مجانا لغرض إيصالهم إلى مساكنهم أو إلى مناطق أكثر أمنا.
و قال هولند في ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت أمام مسرح ” باتاكلان” ” الذي شهد أحداثا دموية إنه سيتصدى للإرهابيين ” بلا هوادة ” ، واصفا ما حدث بأنه ” بربرية ” .
و تجدر الإشارة ان الهاشتاج يحمل إسم #porteouverte والذي يعني الباب المفتوح ، و يتضمن الهاشتاج تعليقا مفادة «إن كنت في باريس الليلة وتبحث عن مأوى آمن فارسل لنا رسالة، وكن آمنا» .