خرج الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند لثالث مرة قبل قليل ليعلن في تصريح للصحافة أن منفذي هجمات باريس ينتمون إلى تنظيم داعش، واعتبرها الرئيس الفرنسي انها هجومات منظمة من خارج البلاد “بتنسيق وتواطئ ربما مع جهات داخلية”.

الرئيس الفرنسي قال أن فرنسا لن تتسامح مع هذه الضربات وأانها “هوجمت بطريقة جبانة”،وانها ستنسق مع حلفائها لاتخاذ الرد المناسب،.

,اعلن الرئيس الفرنسي ان عدد القتلى وصل إلى 127 قتيلا حتى اللحظة.

وناشد الرئيس الفرنسي مواطنيه من أجل مزيد من الالتحام واليقظة، ,ان يستمروا في اتباع التعليمات الأمنية في الأايام القادمة،، ونوه بجهود رجال الأمن حول دجهوده يوم امس من اجل إضعاف وطأة الضربات التي اعتبرها قاسية.