جاء في آخر الأخبار أن عدد القتلى في باريس فاق المائة بكثير وأنه إلى هذه اللحظة فاق 140 قتيلا، وأن فرنسا عاشت مساء عصيبا لم تعرفه في تاريخها.

أغلب المحللين قالوا أن فرنسا لن تعود إلى سابق عهدها وان عدة أمور سيتم تغييرها في الحياة السياسية والأمنية بفرنسا.

وأن شهود عيان قالوا ان مطلقي النار في هذه الحوادث أشاروا في تهديداتهم إلى سوريا وقالوا أن سياسة فرنسا في سوريا هي التي جنت على شعبها، وتسببت في هذه الحوادث.

ماذا جرى معكم لنقل الأحداث لحظة بلحظة