نجى الرئيس الفرنسي فرونسوا هولاند وباعجوبة من الهجمات الارهابية التي شهدتها العاصمة الفرنسية باريس قبل قليل من ليلة االيوم الجمعة.

وكان الرئيس الفرنسي حاضرا بملعب باريس لمشاهدة المباراة التي جمعت الفريق الفرنسي ضد الفريق الألماني قبل أنن يسمع ذوي ثلاث انفجارات قوية.

وحين بلوغ خبر الهجمات الارهابية للرئيس الفرنسي غادر مسرعا إلى مقر وزارة الداخلية حيث تم تشكيل خلية أزمة.

وما زالت فرنسا على وقع الصدمة لحد  الآن مما حدث، بعدما سمع دوي انفجارات  في مناطق متفرقة من العاصمة باريس وفي وقت واحد.