ارتفعت حصيلة القتلى جراء انفجارات ستاد فرنسا إلى 40 قتيلا، في حين لم يحدد مصير الرهائن بصالة باتاكلان للعروض بالعاصمة باريس.

وفرنسوا هولوند بوزارة الداخلية، في اجتماع طارئ للمسؤولين من أجل تباحث الأزمة.