ماذا جرى، تكنلوجيا

لاشك ان التكنولوجيا اصبحت عنصرا لا غنى عنه في حياتنا اليومية، وعلى الرغم من كونها مفيدة في عمليات تواصل المرء مع العالم المحيط به، وتسهيل الاعمال والدراسة وحتى الترفيه، لكنها لا تخلو من السلبيات التى قد تعود على مستخدميها بالضرر، وقد حذر الاطباء النفسيين من مخاطرها، والامراض التى قد تنتج عنها، وتتلخص هذه المخاطر في 9 امراض سببتها التقنيات الجديدة .

1.متلازمة الرنين الوهمي، هو مرض يصيب الكثيرين حيث يسمعون صوت رنين هواتفهم، لكنه في الواقع لم يصدر اي صوت في الحقيقة، لكن ربط اطباء النفس ان العلاقات الاجتماعية للاشخاص، اصبحت مرتبطة بهواتفهم، لانهم مستعدون نفسيا لاي جديد قد يتلقونه عبر هواتفهم، وفي ظل التطور الذي ستشهده التكنولوجيا فان هذا التنبيه سيتحول الى بصري، وتبدا لدى البشر هلوسات بصرية .

2.FOMO هو اختصار لجملة “Fear of Missing out” وهو مرض جديد، اعتبره اطباء النفس بمثابة خوف يتولد لدى الشخص من ان يتاخر في مواكبة الاحداث، او عدم ايجاد الجديد في حياته لمشاركته عبر صفحاته .

3.البحث عن الهاتف بشكل مستمر، يرافقه قلق وتوثر في حالة عدم تواجد الهاتف المحمول الى جانب الشخص، او عصبيته اذا انتهى شحن بطاريته، وتعتبر “فوبيا” جديدة تؤثر على الصحة النفسية للشخص .

4.كل الاشياء تتحرك امامك ولاتستطيع التفرقة بينهما، هذا مرض جديد يفقد المرء فيه السيطرة على رؤيته للواقع والصور عبر الانترنيت .

5.تاثير استخدام محرك “غوغل” للوصول لمعلومات بسهولة تامة، هو الاكثر خطرا على دماغ الانسان، لانه سيصاب بالخمول، وكذلك ستتقلص قدرة الدماغ على الاحتفاظ بالمعلومات، وسيقلل من استخدام الذاكرة، وسيصبح البشر اقل ذكاءا، والمخ اقل استخداما، وسيهدد التطور البشري .

6.cyberphobia معناه الخوف من استعمال الانترنيت، وهو مرض يجعل الشخص غير قادر على التفاعل مع هذا العالم، لانه لايشعر بالامان والراحة النفسية .

7.الامتناع من التقاط الصور هو مرض حديث ثم تشخيصه حديثا، وهو الاحساس بعدم الثقة في نفسه، ولايتقبل نفسه، وسينتقد نفسه في حالة رؤيته لصورته، ويسمى هذا المرض Selfiephobia 

8.Technophobia هو الخوف من النهضة التكنولوجية المتواصلة، التي يمكن ان تغيير مسار حياته الهادئة والمستقرة، او ان يصبح اكثر تعاملا مع العالم الافتراضي.

9.ان يصبح الهاتف بحد ذاته مصدر خوف لصاحبه، فهذا سيؤثر على نفسية الشخص بشكل متزايد، وخاصة في حياته الاجتماعية .