عمر محموسة ل”ماذا جرى”

صرح وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي وبعد انتظار طويل، بوجود حالات اعتداء على الصحافيين رغم المجهودات المبذولة في هذا الصدد، مضيفا “أن حالات الاعتداء على الصحافيين أصبحت قليلة في الآونة الأخيرة، إذ لا تتجاوز ست أو عشر حالات، لكنها غير مقبولة”.

وأشار الخلفي خلال حديثه بالندوة الرابعة حول “تقييم حرية الإعلام في زمن الرقمي”، التي ينظمها مركز الأبحاث في العلوم الاجتماعية، بالرباط إلى أن هناك “11 متابعة رسمية في حق مسؤولين، ورجال أمن بسبب الاعتداء على الصحافيين”، مؤكدا بذلك أن “حرية الإعلام والصحافة في المغرب في تزايد”.

وفي موضوع آخر أوضح الخلفي أن “هذه السنة شهدت بروز التحدي الرقمي بشكل حاد، تمثل في انتشار الأنترنت، حيث يوجد 13 مليون مغربي مشترك، و11 مليون حساب على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، و100 ألف مشترك في الموقع الاجتماعي تويتر، ووجود 204 من المواقع الإلكترونية المعترف بها”.