مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

دخل المجلس الأعلى للتربية والتكوين أيضا على الخط للتنديد بمذكرة بلمختار الذي يقضي بتدريس مادتي الرياضيات والعلوم الفيزيائية باللغة الفرنسية في الثانوية في بعض الشعب .
و قالت عضو المجلس الأعلى للتربية والتكوين أمينة ماء العينين في تصريح لها ان أعضاء اللجنة التي عقدت لقاءها أمس ، أجمعوا على التنديد بخطوة قرار الوزير، ورفعت توصية للمجلس ورئيسه تطالب باتخاذ موقف حاسم ضدها.
و أضافت أمينة ماء العينين أن المذكرة معاكسة لوصيات الرؤية الإستراتيجية للمجلس ، التي أكدت بعد نقاش طويل داخل المجلس المتعدد المكونات ، على اعتبار اللغة العربية لغة التدريس الأساسية ، مع إمكانية استعمال الفرنسية و الانجليزية كلغات لتدريس مضامين أو مجزوءات داخل المادة الواحدة .
و أعتبرت نفس المتحدثة أن مذكرة بلمختار هي تشويش ج على اللقاءات الجهوية التي يقوم بها المجلس الأعلى للتربية والتكوين للتعريف برؤية الإصلاح التي قدمت للملك، والتي أحالها على الحكومة .
وكان بلمختار قد رفع مذكرة تقضي بتدريس مادتي الرياضيات والعلوم الفيزيائية باللغة الفرنسية، بالجذع المشترك التكنولوجي، والسنة الأولى بكالوريا بشعبتي العلوم والتكنولوجيات الميكانيكية والعلوم والتكنولوجيات الكهربائية، والسنة الثانية بكالوريا بمسلكي العلوم والتكنولوجيات الميكانيكية والعلوم والتكنولوجيات الكهربائية ابتداء من الموسم الدراسي المقبل.