عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أفادت مصادر محلية أن مواجهات عنيفة شهدتها مدينة القنيطرة، بداية الأسبوع الجاري، بين فرقة أمنية وعسكري وشقيقه المنتمي للقوات المساعدة، بذات المدينة.

وأضافت المصادر الصحافية، “أن أطوار الواقعة تعود إلى مداهمة عناصر الشرطة بيت “المخزني” ، بحي “أفكا”، بعد توصلها بمعلومات تفيد بأن بحوزته كميات من المخدرات، من المحتمل أنه يتاجر فيها، وخلال المداهمة و التفتيش رفض المعني بالأمر الاستسلام لأوامر الشرطة، الشيء الذي جعل شقيقه يتدخل وهو عسكري يشتغل بإحدى ثكنات سلا، ليواجه الأمنيين بعنف، ما أدى إلى إصابتهم بجروح في الوجه والكاحل والبطن”

هذا وقد  تم تعميم مذكرة بحث وطنية في حق العسكري المعتدي والذي فر بعد الحادثة، وإحالة شقيقه على وكيل الملك، للتورطه في تهم تتعلق بالحيازة والاتجار في المخدرات والأقراص المهلوسة ومسحوق الكيف، بالإضافة إلى العمد في إهانة عناصر من الضابطة القضائية أثناء مزاولة مهامها.