مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

أجلت هيئة المحكمة بغرفة الجنايات المكلفة بقضايا الإرهاب بسلا مناقشة ملف قاصر متابع من أجل الإشادة بأعمال إرهابية ، بسبب تخلف والديه عن حضور جلسات المحاكمة.
و حسب مصادر فان القاصر الذي ينحدر من مدينة تارودانت اعتقل نهاية يوليوز الماضي، بناء على شكاية تقدم بها مالكو منزل بالمدينة نفسها من الجالية المغربية المقيمين بالخارج، أفادوا بأنه تعرض للسرقة، وشكوا في أن العملية ذات صلة بالإرهاب، بعد أن عثروا على عبارات تمجد التنظيم الإرهابي “داعش”.
و عمدت العناصر الأمنية بعد الشكاية إلى البحث في ما إذا كانت عملية سرقة لها علاقة بخلية إرهابية، ليتم التوصل إلى أحد مقترفيها، وهو قاصر يقطن بالمدينة نفسها. وأبانت التحريات أن القاصر اقتحم المنزل رفقة شخصين آخرين بعد كسر أقفاله، وقبل أن يستحوذوا على ما أرادوا كتبوا عبارات تشيد بالتنظيم الإرهابي، لإيهام أصحابه أن للأمر علاقة بإرهابيين.
و أكد القاصر الذي تم القبض عليه أنه لا علاقة له بالتنظيم، ولا يحمل أي فكر جهادي، و إنما استغل العبارة لأجل التمويه.