مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

حصل فيلم هوية جبهة للمخرج حسن البوحروتي على الجائزة الكبرى بمهرجان العيون للفيلم الوثائقي حول التاريخ والثقافة والمجال الصحراوي الحساني، أمس في فعاليات دورته اﻷولى بالعيون.
و يتطرق فيلم البوحروتي إلى نشأة و تطور ما يسمى بتنظيم البوليساريو و الظروف السياسية الإقليمية و العالمية المحيطة بها، و لم يكتف المخرج بالاشتغال داخل اﻷراضي الصحراوية المغربية بل قد عمد علی لقاء شخصيات أجنبية في عالم السياسة قدمت نظرتها حول الصراع المفتعل بالصحراء المغربية.
و ثم حجب جائزتي لجنة التحكيم و أفضل موسيقى نظرا لعدم وجود عمل يتوفر على المقاييس والمؤهلات الفنية والتقنية المحددة للجائزة ، و حاز رحال بوبريك عن فيلم أوكفيون 58 علی جائزة أحسن إخراج بينما جائزة أحسن مونطاج فكانت من نصيب سمية الدغوغي عن فيلمها حرب حقيقية – سلام مغلوط . و حظي الحسن خر بتكريم خاص في الحفل الختامي للمهرجان عن مجمل أفلامه وبرامجه الوثائقية التي تناولت تاريخ وواقع المنطقة الصحراوية.