عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أفادت مصادر محلية من فاس أن إدريس الأزمي، عمدة مدينة فاس، كشف عن تركة سلفه حميد شباط من الديون  والتي بلغت مبلغا مهولا قدر بـ 150 مليار سنتيم في ذمة الجماعة، ليتعهد الرئيس الجديد للمجلس بتسديدها.

هذا وقد أعلن الأزمي وفريقه بالعمل التزامهم على تسديد تلك الديون عبر “برامج تنموية ومبادرات فعالة ترمي إلى تنمية موارد الجماعة”. ليضيف المصدر أن  العمدة طمأن ، موظفي الجماعة الحضرية بتسوية وضعيتهم القانونية والمالية، محاولا بذلك “وضع حد لهذا الملف الاجتماعي الذي ظل سجين الرفوف لمدة طويلة رغم دوره المحوري في تحفيز الموارد البشرية وضمان نجاعتها”.

وأكدت ذات المصادر أن “من بين هاته الديون 20 مليار سنتيم لفائدة الكهرباء ومليار سنتيم لفائدة البنك الدولي، و 10 مليارات سنتيم أصحاب الحقوق، الذين رفعوا دعاوى قضائية ضد الجماعة “.