عمر محموسة ل”ماذا جرى””

يبدو أن تقرير المجلس الوطني لحقوق الإنسان حول المساواة والمناصفة في الإرث بين الرجل والمرأة يحشد مزيدا من الدعم يوما  بعد يوم من طرف عدة منظمات دولية ووطنية كان آخرها، إشادة المنظمة المغربية لحقوق الإنسان بهذا التقرير الجديد.

هذه المنظمة الجديدة ، اعتبرت أن التقرير مؤسس على المعيارية الدولية لحقوق الإنسان، مشيدة بما جاء فيه، ومشددة على “ضرورة إعمال التوصيات، التي جاءت في التقرير وإحقاقها بعيدا عن أي انتقائية أو تجزيئية”، مبدية اتفاقها التام  مع جميع التوصيات التي وردت في التقرير، ومنها توصية المساواة في الإرث بين الرجل والمرأة.