عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد أن فر من رجال الشرطة سقط شخص عرضيا من فوق قنطرة علوها ستة أمتار، ليلقى حتفه بمستشفى جرسيف المحلي متأثرا بجروحه.

وأشار بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه حسب المعطيات الأولية للبحث الذي أجرته مفوضية الشرطة بجرسيف تحت إشراف النيابة العامة المختصة لتحديد ظروف وملابسات وفاة شخص سقط عرضيا من قنطرة، فإن مصالح الأمن توصلت بنداء هاتفي من أحد المواطنين من أجل التدخل لفض شجار بالسلاح الأبيض بين ثلاثة أشخاص في حالة سكر على متن سيارة خفيفة يشتبه في تسخيرها لتهريب المشروبات الكحولية، وشقيقين يقطنان بنفس الحي، وهو ما استدعى إيفاد سيارة النجدة إلى عين المكان.

وفي اللحظة التي وصل فيها رجال الأمن إلى مكان الشجار، فر أحد هؤلاء الأشخاص على متن السيارة المشكوك فيها، بينما تم توقيف شخص ثاني وحجز سلاح أبيض من الحجم الكبير، في حين حاول مرافقهما الثالث الفرار من فوق قنطرة علوها ستة أمتار، مما تسبب في سقوطه عرضيا وإصابته بجروح بليغة تم نقله جرائها إلى المستشفى المحلي بجرسيف قبل أن يفارق الحياة في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء.

هذا وقد تم إيداع جثة الهالك بقسم الأموات من أجل التشريح الطبي، وتم في ذات الصدد فتح بحث في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة المختصة بإقليم جرسيف.