عمرمحموسة ل”ماذا جرى”

بعد الخلاف الذي ازدادت حدته مؤخرا بين المدرب رشيد الطاوسي والمكتب المسير لفريق المغرب الفاسي حول 50 مليون سنتيم كانت في عهدة الرئيس السابق للنادي، تأكد اليوم أن المدرب رشيد الطاوسي، أنهى خلافه مع مسؤولي المكتب التنفيذي لناديه السابق المغرب الفاسي، بعد تجاوز هذا الإشكال المالي، الذي شكل عائقا أمامه لتدريب فريقه الجديد الرجاء البيضاوي لكرة القدم.

وأكدت جهات إعلامية رياضية أن الطاوسي لم يكن مسموحا له تدريب الرجاء رغم أنه  وقع معه عقدا، حيث رفض مجلس  الإدارة  بعث عقد الفسخ للاتحاد المغربي لكرة القدم لأسباب مالية، وهو ما جعل وضعيته معلقة مع الفريق البيضاوي، قبل أن يتم تجاوز الخلاف مع المسؤولين الفاسيين مساء الإثنين.

هذا  وبعد انتهاء الخلاف سيبدأ الطاوسي تدريبه للفريق الأخضر استعدادا لمباراة الجولة السابعة أمام المغرب  التطواني.