عمر محموسة ل”ماذا جرى”

قبل المباراة التي ينتظر  أن تكون قوية بين المنتخب الوطني المغربي ونظيره الغيني الاستوائي برسم الدور الثاني ذهاب المؤهل إلى دور المجموعات عن المنطقة الإفريقية من الإقصائيات المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018 ، أكد بادو الزاكي مدرب الأسود أن اللاعبين جاهزين لهذه المباراة التي ستجرى أشواطها بملعب أدرار بأكادير.

وتحدث الزاكي  عن اللاعبين المشاركين في هذه المباراة المهمة والتي سيكون الفوز فيها مهما كونها المباراة الأولى ضمن إقصائيات مونديال 2018، وتجمع الفريق المغربي بفريق قوي حقق ألقاب إفريقية مهمة.

وأشار المدرب الوني أنه واثق من العمل الذي يقوم به رفقة الطاقم الفني للأسود، كما أنه يضع الثقة الكاملة في اللاعبين، الذين يمكنهم تجاوز عقبة غينيا الاستوائية.

وكان الزاكي متفاعلا مع الصحافيين الذين حضروا لندوة صحافية عقدها بهذا الشأن، مجيبا عن أسئلتهم المتعلقة بالأسماء التي تعرضت للإصابة قبل الاستحقاقات الإفريقية، أو التي نودي عليها لأول مرة للدفاع عن ألوان القميص الوطني.