مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

اختار مغني الراب الفرنسي من أصول جزائرية كريم زنود و الملقب بـ”لاكريم”، أمس تسليم نفسه للعدالة الفرنسية بعد 8 أشهر قضاها هاربا في المغرب.
و كتب في تدوينة رسمية على حائطه الفيسبوكي يعلن فيها تواجده في فرنسا و تسليم نفسه ” كما وعدتكم في فيديو نشر الأسبوع الماضي.. وصلت إلى فرنسا، وتمكنت من رؤية عائلتي وقضاء بعض الوقت معها، خصوصا ابنتي حديثة الولادة، وابني ذي الخمس سنوات، وزوال اليوم (يقصد أمس)، قررت تسليم نفسي للعدالة. شكرا على رسائل الدعم. لا أعرف متى سأراكم لأتفاعل معكم من جديد، لكن لا تنسوا أن أغنيتي ستصدر في 11 دجنبر المقبل. أعتمد عليكم”.
و كان ” لاكريم ” موضوع بحث مذكرة بحث صادرة في حقه بتاريخ 19 مارس الماضي في قضية الاتجار في الأسلحة، حيث سبق له أن واجه رجال الأمن بسلاح كلاشنيكوف وأطلق منه عدة طلقات , مما سيواجه به حكما بالسجن لمدة ثلاث سنوات في قضية الإتجار بالأسلحة .