تم زوال الاثنين نقل رضيع، عمره خمسة أشهر، يعاني اضطرابا في القلب، على متن مروحية طبية، من مستشفى مولاي الحسن بن المهدي بمدينة العيون إلى المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، مرفوقا بطاقم طبي وشبه طبي.

وذكر بلاغ لوزارة الصحة أنه نظرا لمضاعفات حالته الحرجة، تقرر نقل الرضيع على وجه السرعة بواسطة المروحية الطبية إلى المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمدينة مراكش قصد مواصلة الفحوصات وتتبع العلاج.

وأكد البلاغ أن عملية النقل تمت بنجاح بفضل التنسيق بين مصلحتي المساعدة الطبية المستعجلة وخدمة المصلحة المتنقلة للمستعجلات والإنعاش لكل من مستشفى العيون والمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس، والذي شمل النقل والاستقبال.

وأوضح أنه بهذا التدخل الاستعجالي، تكون هذه هي الحالة الخامسة والعشرون التي يتم نقلها بالمروحية الطبية للوحدة المتنقلة للإسعاف والإنعاش التابعة للمديرية الجهوية للصحة بالعيون.

وأشار المصدر ذاته إلى أن التدخل الاستعجالي للمروحية الطبية بهذه الأقاليم، كان له أثر إيجابي على التكفل بمثل هذه الحالات الطبية الحرجة، وإنقاذ حياة العديد من المواطنات والمواطنين، خاصة المتواجدين منهم بالجهات النائية والصعبة الولوج بالمناطق الصحراوية للمملكة.