ماذا جرى، مجتمع
أقدمت لجنة مكونة من قائد جماعة الحوزية و المكتب الوطني لسلامة المواد الغذائية و طبيبا بيطريا، على إعدام 12 بقرة، صباح يومه الإثنين، بعد أن أثبتت الإختبارات المجهرية التي أجريت على بقرة إصابتها بالحمى القلاعية.

و كانت السلطات المحلية بجماعة الحوزية عزلت قطيعا مكونا من 4 بقرات وثماني عجول من إحدى الضيعات بدوار “ساعد” بجماعة الحوزية التابعة لإقليم الجديدة، بعد أن شكت في إصابة إحداها بأعراض الحمى القلاعية، حيث أخذت عينة من دمها، و أجريت عليها تحاليل مخبرية بالمختبر الجهوي للتحاليل و الأبحاث بالدار البيضاء ليتين إصابتها بالحمى القلاعية.

و مع انتشار الخبر ساد تخوف وسط الفلاحين بالمنطقة، خوفا على قطعانهم، خاصة و أن جماعة الحوزية تعتمد في جزء كبير على تربية المواشي.