مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

اتهم مرشح في انتخابات الغرف المهنية و خصوصا غرفة الفلاحة ، رئيس مكتب التصويت بـ”التقصير في مهامه و التهاون في مسؤولياته كرئيس للمكتب مما سهل عمليات تصويت غير قانونية لعناصر غائبة و لم تحضر الى مكتب التصويت ، و هو ما مكن منافسه من الظفر بمقعد دائرة كروشن بغرفة الفلاحة جهة خنيفرة بني ملال ” .
و دعی المرشح ممثل النيابة العامة إلى ” مراجعة لوائح التصويت الموجودة لدى السلطة المحلية لمحاسبة كل المتورطين في هذا التزوير و هده التلاعبات في القانون “، و اضاف مرشح البام في شكايته اسم شخصين آخرين اتهم أحدهما بأنه ” اقر بأنه قام بالتصويت بالنيابة على حوالي 11 مصوت، كما اعترف ان رئيس مكتب التصويت المشتكى به كان على علم بذلك ” ، اما الثاني فاتهمه بأنه ” نزع ورقة التصويت من يد أحد المصوتين بالقوة و قام بالتصويت مكانه ” .
كما و أكد المشتكي أن عملية التصويت تمت بأسماء أشخاص غائبين عن المنطقة و لم يلتحقوا بمكاتب الاقتراع و تم التصويت بالنيابة عنهم ، كما يشك ان هناك اشخاص متوفين و تم التصويت مكانهم ، و استدل على ذلك باعتراف مكتوب و مصادق عليه من طرف شاهد يعترف بموجبه انه لم يلتحق بتاتا بمكتب التصويت يوم الاقتراع و تم التصويت بالنيابة عليه.