عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أعدمت المصالح البيطرية التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية بوجدة 8 أبقار مهربة من الجزائر، مصابة بداء الحمى القلاعية، المنتشر بين الأبقار والمسبب لما يسمى “جنون البقر”.

وأكدت مصادر محلية من وجدة أن مصالح الدرك الملكي حجزت شاحنة، قرب الشريط الحدودي الفاصل بين المغرب والجزائر بمحاذاة بلدة تويسيت (25 كلم عن وجدة)، وهي تحمل هذا العدد من الأبقار من أجل تهريبها  ممنن المغرب إلى الجزائر.

واكتشفت السلطات البيطرية بمدينة وجدة الداء بعد إجراء فحوصات دقيقة على الأبقار، كما اتضح أن الأبقار مرقمة بواسطة أخراص مزورة، وعدم وجود اسم أي ضيعة في العنوان الذي صرح به سائق الشاحنة.