مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

ظهر الدولي المغربي هاشم مستور، في أول مباراة له مع ناديه مالقا أمام ريال بيتيس لبضع دقائق فقط . مما أعاد حدة الصراع بين مجموعة من الأندية الأوربية التي تطمح إلى خطف الموهبة من أسوار مالقا.
و أشارت تقارير صحفية أن اللاعب لن يستطيع ضمان رسميته في مالقا ، وهو الأمر الذي جعل كبار الأندية تترصد بأصغر لاعب بالمنتخب الوطني، وتتابع خطواته، في انتظار رحيل مرتقب.
مستور الذي دخل تاريخ الليغا بعد أن أصبح أصغر لاعب عربي إفريقي يشارك في الدوري الإسباني ، حيث لم يتجاوز عمره 17 سنة ، استطاع في فترة قصيرة جذب الأنظار إليه، خلال مقامه بإيطاليا وتحديدا بفريق ميلان، ليصبح من بين اللاعبين الشبان الأكثر متابعة، قبل أن يحسم مسؤولوا مالقا صفقة الإعارة لموسمين لصالحهم.