مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

نشرت جريدة “السفير” اللبنانية خبر مقتل “كوكيتو قاطع الروؤس” أشهر إرهابي مغربي في صفوف تنظيم داعش ، و قد سبق ان هدد كوكيتو بلده المغرب بتنفيذ هجمات “انتحارية” قبل اقل من عام . و لقي محمد حمدوش الملقب ب “قاطع الرؤوس” حتفه خلال معارك التنظيم مع قوات الجيش السوري في ريف حلب الشرقي قرب مطار كويرس العسكري .
ينحدر حمدوش من مدينة الفنيدق و يبلغ 29 عاماً ، التحق بسوريا قبل نحو عامين و فور وصوله تعرف إلى فتاة اسبانية ” جهادية ” من أصول مغربية تدعى آسيا أحمد محمد فتزوجها على الفور و قدم لها حزاما ناسفا تبلغ قيمته 100 دولار كمقدم صداق عندما حملت منه فورا و وضعت أول مولد لهما .
و ظهر كوكيتو العام الماضي في تسجيلات مصورة عدة يحمل رؤوسا و يقوم بعمليات الذبح ، كما ظهر في تسجيل خاص يوجه فيه رسالة تهديد باجتياح التنظيم للمغرب.