ماذا جرى متابعة

تحرك قصر الإليزيه لثاني مرة ليلة أمس بسبب الصورة التي نشرتها العشيقة السابقة للرئيس فرانسوا هولاند وحققت أكثر مشاهدات نهاية الأسبوع في المواقع والشبكات الإلكترونية.

وتبدو الخليلة السابقة للرئيس الفرنسي وهي ترتدي لباسا خفيفا وقد طبعت عليه عبارة مطبوعة بالإنجليزية”أنا فاتنة جنسيا بالنسبة لخليلي السابق”.

وكانت فاليري تيرفيلر أصدرت كتابا تحت عنوان”شكرا على هذه اللحظة” وأثار نقاشا كبيرا في فرنسا بل اثر على صورة الرئيس لدى الجمهور العام.

وقد تمت محاصرة الكتاب رغم انتشاره الواسع كي لا يتم تحويله إلى فيلم سينمائي.

وصباح هذا اليوم تحدثت فاليري تيرفيلر مقللة من أثر الصورة ومؤكدة أنها أخذت حين كانت في سهرة مع صديقاتها، وأنها لم تتوقع أن تثير كل هذه الأبعاد.

campagne hollande