مونية بنتوهامي ل “ماذا جری ”

قدم 32 نائبا تونسيا استقالتهم من الحزب الحاكم نداء تونس ، و سيعلنون خلال مؤتمر صحفي اليوم الأسباب التي تقف وراء استقالتهم وانسحابهم من الكتلة البرلمانية لنداء تونس لحين انعقاد المؤتمر التنفيذي للحزب .
هذا و يعيش نداء تونس منذ عدة أسابيع انقسامات واسعة تهدد بتشتته وانقسامه إلى معسكرين ، يضم المعسكر الأول حافظ قائد السبسي نجل رئيس البلاد و الذي يسعى للعب دور أكبر في الحزب من خلال السعي لإعادة هيكلته بينما يتزعم الثاني محسن مرزوق الأمين العام للحزب.
وقال المتحدث بإسم النواب المستقيلين حسونة الناصفي ” قررنا الاستقالة من كتلة الحزب في البرلمان احتجاجا على عدم عقد الهيئة التنفيذية وهو الهيكل الشرعي الوحيد في الحزب ” .
و يبقى المستفيد الأكبر من هذه الإستقالات هو حزب النهضة حيث سيصبح أكبر قوة برلمانية إذ يشغل 67 مقعدا في البرلمان بينما ستتقلص مقاعد نداء تونس من 86 مقعدا الى 54 مقعدا بعد الاستقالات الأخيرة.