مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

قام عون سلطة برتبة مقدم تابعا للدائرة الحضرية الثانية بحي الباطوار بأكادير بالنصب علی على تجار سوق الأحد ، و حسب التجار فقد زور المقدم خاتم رئيس بلدية أكادير السابق ، و سلم لتجار المدينة نسخا من وثائق حجز محلات تجارية بالفضاء الجديد بالسوق مقابل ملايين الدراهم.
و اقتنص عون السلطة المذكور ضحاياه بعناية فائقة ، حيث كان يتردد على التجار الأغنياء ويسلمهم وثيقة حجز محلات تجارية تحمل خاتم رئيس المجلس البلدي السابق، على أساس أن يستفيدوا من هذه المحلات مباشرة بعد توزيعها عند انتهاء الأشغال بها، مقابل مبالغ مالية تتراوح ما بين 3 و 9 ملايين سنتيم عن كل دكان. و استطاع ان يجني من العملية حوالي 70 مليون سنتيم .
و فور اكتشافهم أنهم أصبحوا ضحايا عملية نصب منظمة ، خصوصا بعدما بلغ إلى علمهم أن هذه المحلات لا علاقة لها بعون السلطة من قريب أو بعيد، قاموا بوضع شكاية لدى النيابة العامة بابتدائية أكادير بتهمة النصب والاحتيال، غير أن المتهم اختفى عن الأنظار و غادر المدينة إلى وجهة مجهولة.