ماذا جرى خاص،

خرج وزير الشؤون الخارجية برد مسعور على الخطاب الملكي بمناسبة المسيرة الخضراء، واغتنم الوزير الجزائري زيارة مسؤولة كولومبية إلى بلاده ليصرح بأن الخطاب الملكي غير مناسب وانه يؤدي على التمزيق والتفرقة.

وقال وزير الخارجية الجزائري في ندوة صحفية أن بلاده لن تغير موقفها من الصحراء وأنها تساند ما سماه بتقرير مصير ساكنة تندوف.

وانتقد الوزير الجزائري خطاب الملك معتبرا أنه خطاب مجانب للقيم التي يسعى العالم إليها، مشيرا أن بلاده ترفض الصورة النمطية التي عبر عنها الملك