عمر محموسة ل”ماذا جرى”

خرجت المحكمة الهولندية بقرار جديد يقضي بتدريس اللغة الأمازيغية في المدارس العمومية لأبناء الجالية الناطقين بالأمازيغية.

وكان نفس القضاء قد أصدر في وقت سابق حكما قضائيا يقضي بتدريس أبجديات اللغة الأمازيغية لأبناء الأمازيغ الحاصلين على الجنسية الهولندية.

ويشكل الأمازيغ من مختلف بلدان المغرب العربي ومن ضمنهم عدد كبير من المغاربة في هولندا قوة لغوية وثقافية خاصة لهذا البلد الاوروبي، إذ جعلوا من الأمازيغية ثاني لغة أجنبية من حيث عدد الناطقين بها بعد اللغة التركية.