مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

كشف مصطفى الرميد وزير العدل والحريات، عن استعداده للقيام بزيارة للمقر الرئيسي لمنظمة العفو الدولية، للنقاش حول عملها في المملكة.
و تحدث وزير العدل عن هذه الزيارة المرتقبة في لقاء جمعه بأعضاء لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان في مجلس النواب ، حيث اعتبر أن التعاون المغربي مع المنظمات الدولية هو ” تعاون جيد ما عدا المشاكل التي لدينا مع امنيستي وهيومان رايتس ووتش ” ، وهو ما سيتم العمل على تجاوزه.
و تأتي نية زيارة الوزير إلى مقر المنظمتين حسب تصريح في إطار صياغة العلاقة معهما، مشددا على أن المغرب لا يريد ان يغلق ابوابه في وجه المنظمات الحقوقية لكون ذلك يعاكس نهج الانفتاح الذي اختاره.
و عرفت العلاقة بين المغرب من جهة و أمنيستي و هيومان رايتس ووتش حلقات شذ و جذب بسبب بعض تقاريرها حول المملكة .