عمر محموسة ل”ماذا جرى”

قبل أن يصدم المغاربة بخبر وفاته المباغتة وهو في شقته بالبيت  كتب المخترع المغربي عبد الله شقرون الذي شرف المغرب في عدد من المحافل الدولية آخر وصية له على حائطه بالفيسبوك حيث قال: ” ﺭﺑﻤﺎ ﺗﺘﺄﺧﺮ ﻭﻇﻴﻔﺘﻚ، ﺭﺑﻤﺎ ﻳﺘأﺧﺮ ﺯﻭﺍﺟﻚ، ﺭﺑﻤﺎ ﻳﺘﺄﺧﺮ ﻋﻼ‌ﺟﻚ، ﻭ ﻟﻜﻦ ﻟﻦ ﻳﺘﺄﺧﺮ ﺃﺟﺮﻙ ﻭﺑﻘﺪﺭ ﺻﺒﺮﻙ ﻳﺄﺗﻲ ﻓﺮﺣﻚ ﻭﺩﺍﺋﻤﺎ ﺗﺬﻛﺮ ﺇﻥ ﻣﻊ ﺍﻟﻌﺴﺮ ﻳﺴرا، ﻭﺻﺒﺎﺡ ﺍﻟﻔﺮﺡ”

كاانت تلك هي آخر وصاياه التي تهم الإنسان بمختلف فئاته، وترسم له طريقا صحيحا قائما على التحصيل والجد وهي الصفات التي تميز بها المخترع المغربي الشاب شقرون الذي رفض جميع العروض المغرية التي عرضت عليه لشراء براءة إحدى اختراعاته بأكثر من 300 مليون دولار.

شقرون، ابن مدينة تطوان، وصاحب 37 براءة اختراع مسجلة باسم بلده المغرب في المنظمة الدولية للملكية الفكرية في جنيف والممولة من ماله الخاص، تم تشييع جثمانه أمس السبت بعد أن وافته المنية عشية الجمعة والمغرب يحتفل بالذكرى الاربعين للمسيرة الخضراء.