مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری

كشفت بسيمة الحقاوي، وزيرة التضامن والأسرة والتنمية الاجتماعية أنه تم قبول طلبات 23 ألف و300 أرملة للاستفادة من الدعم المباشر، بينما تم رفض فقط 872 طلب.
وأفادت الحقاوي أن حوالي 6 آلاف أرملة سيمكنها الاستفادة من الدعم، فضلا عن 14 ألف و 500 أرملة استفدن فعلا من هذا الدعم ، الذي شرع في تفعيله الشهر الماضي. علما أن عدد الأرامل في وضعية هشاشة يصل حسب المعطيات الرسمية إلى حوالي 333 ألف أرملة.
و الأرملة في وضعية هشة هي التي تنوفر على بطاقة “راميد” سارية المفعول وعدم خضوعها للضريبة على السكن الرئيسي مع عدم الاستفادة من أي دعم أو معاش. وفي حال توفر هذه الشروط فإن الأرملة المستفيدة يجب أن تكون حاضنة لأطفال متمدرسين أو في وضعية إعاقة، لكن من معايير الاستفادة من هذا الدعم أن لا يتعدى مبلغ الدعم 1050 درهما.و يصرف الدعم عن طريق حوالة بريدية.