عمر محموسة ل”ماذا جرى”

تسابق  سكان مدينة العيون في أمواج بشرية، بعد زوال اليوم الجمعة، في مسيرات متفرقة وسيارات ودراجات تجوب المدينة رافعة الأعلام المغربية وصور الملك محمد السادس.

وقد خلق هذا التهافت على الشوارع اختناقا مروريا كبيرا في أكبر شوارع العيون، وفي أجواء احتفالية غير مسبوقة، خلقت بالمدينة عرسا وطنيا حقيقيا.

هذا وكان شارع السمارة هو الآخر يعيش احتفالية خاصة غابت عنه قبل عدة سنوات، إذ عرف هذا الشارع بالاحتجاجات التي يخوضها الإنفصاليون وتأتت اليوم بالأعلام الوطنية وصور الملك، فيما اختفت جل مظاهر الاحتجاج والتوتر التي كانت تخيّم عليه في مثل هذه الأوقات من السنة.