عمر محموسة ل”ماذا جرى”

خرجت ولاية أمن الدار البيضاء ببلاغ رسمي نفت فيه الادعاءات التي تفوهت بها الممثلة لبنى أبيضار، في فيديو تم ترويجه من طرفها  صباح اليوم، أكدت من خلاله أنها تعرضت لاعتداء وأن مصالح الأمن رفض تسجيل شكايتها، لأنها مثلت في فيلم إباحي كما جاء  على لسانها في الفيديو،

وأوضحت ولاية الأمن في بلاغها “أن المعنية بالأمر تقدمت أمام مصلحة المداومة بمنطقة أمن أنفا على الساعة الثانية والنصف صباحا من يومه الجمعة قصد  وضع شكاية حول تعرضها للعنف، دون أن ترغب في الافصاح عن مكان الاعتداء أو الملابسات المحيطة به“، مضيفا ذات المصدر أن “عناصر الأمن المداومة باشرت إجراءات الاستماع للمعنية، غير أن الأخيرة رفضت إنجاز محضر الشكاية الرسمي، معللة رفضها بطلب مهلة قصد التوجه للمستشفى من أجل الخضوع للعلاجات الضرورية، على أساس أن تعود إلى  مصالح الأمن في وقت لاحق مصحوبة بشهادة طبية تبين طبيعة الإصابة التي تعرضت لها، وهو الأمر الذي استجابت له عناصر الأمن، والتي عملت أيضا على إشعار النيابة العامة المختصة وتوثيق هذه الإجراءات القانونية والمسطرية“، يفيد البلاغ.