عمر محموسة ل”ماذا جرى”

وجدت الصحافة الجزائرية نفسها أمام الواقع وأمام الحقيقة كاملة، بعد أن وجدت كتابا يدافع عن مغربية الصحراء في المعرض الدولي للكتاب المنظم هذه الأيام بالجزائر العاصمة، وهي تتابع مجريات المعرض.
الكتاب المشارك في المعرض الدولي ألف تحت عنوان “الصحراء المغربية: حقائق الانتماء والآفاق المستقبلية” ” للباحث العراقي محمد علي داهش، والذي صحيفة “النهار” المهاجمة الأولى للمغرب في صحرائه عن خطأ أو عن قصد بأنه مغربي وأضافت الجريدة أن هذا الكتاب “يهدد استقرار الجزائر”، قبل أن تؤكد أن هذا الأمر يعد “فضيحة”.
الكتاب أشار أن ولايات وهران وتندوف وتلمسان وأدرار وبشار هي بدورها تابعة للمملكة المغربية في الأصل، ناهيك عن الصحراء التي يتسيدها المغرب.