عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أصبح سجن عكاشة يضم من ضمن معتقليه 15 رجل أمن يوجدون رهن الاعتقال الاحتياطي، متهمين في ملف ما بات يعرف بتعذيب موقوف انتهى به إلى الموت.

وكان في السابق قد تم اعتقال 9 أمنيين في هذه النازلة لتتم إضافة 6 أمنيين آخرين جدد للملف، حيث نسبت إليهم بدورهم تهم تتعلق بمسؤوليتهم فيما تعرض له شاب داخل مصلحة الأمن، الشيء الذي أدى إلى وفاته قبل أسابيع، بالاضافة إلى عدم التبليغ عن الحادثة.

وأفادت مصادر إعلامية أن “متابعة الأمنيين الستة جاءت إثر الأبحاث التي تواصلت رغم تقديم المجموعة الأولى، المكونة من تسعة رجال أمن، بينهم عنصران من البيلر، والذين أحيلوا على قاضي التحقيق لدى استئنافية المدينة، ليودع ثمانية منهم السجن فيما متع تاسعهم بالسراح”.