مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

أصبحت ساحة ” الهديم ” الأثرية بالعاصمة الإسماعيلية مكناس تتميز في الأونة الأخيرة ، بوجود عدد من الشبان المهاجرين الذين ينتمون إلى دول إفريقية جنوب الصحراء، يقدمون لوحات راقصة ، حيث يصطفون إلى جوار السور العتيق، ثم يشرعون في الرقص على إيقاعات إفريقية عبر الضرب على الدفوف المصحوب بالغناء.
و صرح قائد الفرقة لمصادر صحفية بأن أعضاء فرقته ينتمون لبلدان مختلفة، موضحا أنهم استقروا بالعاصمة الإسماعيلية في انتظار إيجاد فرصة للهجرة إلى أوروبا . فيما بعضهم طلبة يتابعون دراساتهم بالجامعة .
و يتفاعل العشرات من المتفرجين مع الإيقاعات والأهازيج الإفريقية، ومنهم من يشيد بهذا النوع من الإبداع ، حيث يوفر لهؤلاء المهاجرين دخلا بعيدا عن التسول الذي يحترفه المئات منهم