مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

لجأ عدد كبير من زبناء وكالة بريد المغرب بحي بنسودة بفاس مساء الإثنين إلى اقتحامها و تنفيذ اعتصام بداخلها، احتجاجا كما يقولون، على اختفاء أموالهم المودعة بحساب التوفير ” بريد توفير ” المفتوح لدى صندوق التوفير الوطني ، و التي بلغت بحسب المحتجين حوالي 500 مليون سنتيم .
وصرح المحتجون أن ” اكتشافهم لهذه الفضيحة المالية التي مست أموالهم التي جمعوها بعريق جبينهم ، جاء عقب لجوء عدد منهم إلى سحب جزء من أموالهم ، ليفاجئوا بغياب المئونة في حساباتهم بدفتر ” بريد توفير ” ، مما دفعهم إلى إحضار وصولات تخص إيداع مبالغهم المالية التي اختفت من حساباتهم على النظام المعلوماتي لبريد المغرب” ، و الإعتصام داخل الوكالة .
فيما طلب المسؤولون مهلة أسبوعين لدراسة ملفاتهم و تحديد المبالغ المالية المثبتة بوصولات الإيداع و التي لم تسجل بالنظام المعلوماتي لبريد المغرب.
و علمت مصادر مطلعة أن الموظفين المكلفين بتلقي الإيداعات المالية من قبل زبناء حساب التوفير في دفتر “بريد توفير” المفتوحة بوكالة بريد حي بنسودة الشعبي، اختفيا عن الأنظار عقب تفجر هذه الفضيحة .
استمعت الشرطة بأمر من النيابة العامة لتصريحات المتضررين، في انتظار نتائج التحقيق المفتوح مع مسؤولي الوكالة البريدية ، و أوفادت الإدارة العامة لبريد المغرب بأمر من المدير العام بنجلون التويمي لجنة تفتيش لإجراء تحقيقاتها في شكاوى المتضررين و تحديد المبالغ المالية المختلسة من حساباتهم .