مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

حسب بيان للمكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم التابعة لـ”لفيدرالية الديمقراطية للشغل” فان حكومة بلمختار ” تسير نحو تدمير المدرسة العمومية و السير قدما نحو خوصصة هذا القطاع و تفويت مؤسساته للخواص ، و عرقلة مخططات الاصلاح الحقيقي المتضمنة في الميثاق الوطني للتربية و التكوين و في تقارير المجلس الأعلى للتعليم”.
و طالب البيان بـ”الكشف عن ملفات الفساد المالي و الاداري و التربوي سواء في الأكاديميات و النيابات أو تلك المتعلقة بفضائح البرنامج الاستعجالي و فضيحة تسريب امتحانات الباكلوريا للموسم الدراسي الفارط ، محملا الوزارة المسؤولية في كل مظاهر الفساد المستشري في الحياة التعليمية ” . و اورد بيان المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم انه ثم ” تسطير برنامج نضالي وطني بالتشاور مع مختلف أجهزة النقابة الوطنية للتعليم الاقليمية و الجهوية و عرضه على المجلس الوطني في الآجال القريبة، من أجل حركة نضالية وحدوية قادرة على تعبئة كل الطاقات و الفعاليات النقابية و الجمعوية و التربوية، المناهضة للسياسة الرجعية المتبعة في قطاع التعليم”.
واشار البيان في لهجة استنكارية الی ما أسماه ” الهجوم القمعي على الطلبة بالحرم الجامعي لكلية الطب بالرباط”، كما حيى نضالات مكونات الجسم الطبي من أجل مطالبهم المشروعة و حماية الحق في التطبيب و العناية الصحية لجميع المواطنين.